8                                   12                                 2                        0                        0                      9

                   

                     

                 

sologytrue@live.com

Facebook:  http://www.facebook.com/?ref=home#!/profile.php?id=597144777   -   YouTube:  http://www.youtube.com/user/SARWATMAHGOUB


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

-----------------------------------------------------------------------------

6                                            مارس                                               2010

-----------------------------------------------------------------------------

فى 14/3/2010

 

البــكاء دليل على صدق الإنسان

 

دليل على لحظات صدق عند إنسان

 

فالبكاء هو لحظة صدق

و الإنسان الذى يبكى كثيرا فليعلم أن الصدق يحيط بنفسه

و لا يتركه طويــلا إلا ليعود إليه مرات و مرات

 

و الإنسان الذى لا يبكى فهو مازال يكابر و يعاند الصدق !!

و لو قال لك الأمريكان و الغربيون أصحاب علم النفس الغبى

أن البكاء ضعف فقل لهم إن البكاء هو قوة الصدق التى نحتاجها جميعا

و قل لهم إن البكاء هو غسيل لأنفسنا و رغبة ساطعة أن نبقى طيبين

و قل لهم : إن كان البكاء ضعفا فهل أنت قوى !؟

قوى على ماذا يا أستاذ !؟

على حياتك . . على أيامك . . على عمرك . . على الناس أو على نفسك . .  !!؟

يا مغرور و يا مخدوع لقد فضح الموت الدنيـــا !!

نعم . . فضح الموت الدنيــــــا !!

فأى قوة لك تبقيها كى لا تبكى !؟

إبكى لو استطعت و سوف تعرف حالة صدق رائعة و جميلة تغسلك !!

 

أما مقولة " فضح الموت الدنيا "

فهى مقولة لإنسان أحببته حبا كبيرا منذ سنين دون أن أراه أو ألتقى به

إلا من خلال التمثيليات المصرية الرائعة

إنها مقولة ( حسن البصرى ) رحمه الله و رضى عنه

و إنى أحبه حبا جما . . حبا يبكينى كلما تذكرته !!

و أشكر الفنان  (عزت العلايلى)  الذى شخص لنا تلك الشخصية الرائعة

حسن البصرى

 

نعم . . فضح الموت الدنيا

فالدنيا على كل جمالها و غرورها و لذتها مفضوحة بالموت !!

فالموت يقدر عليها و هى لا تقدر عليه !!

و من يفهم ذلك و هو مازال فى الدنيا فسوف يطيب عيشه فيها

و سوف يتأدب مع الله

و سوف يحيا فيها عالما عارفا هادئا و مستمتعا

متعة من مستوى آخر يقترب من الســـماء برغم أنه مازال على الأرض . .

===============================================

14                                             3                                             2010

==============================

=============

 

هل تريد أن تعرف من أنت عند الله . . !؟

كان عندى معلومات كثيرة عن ذلك ، حتى سمعت و قرأت حديث النبى

عليه الصلاة و السلام . . فتأكدت عندى المعانى و الدلالات

قـال :

فى يوم كان يجلس مع صحابته و أصدقاءه الطيبين

فقال لهم : الآن سيدخل عليكم رجل من أهل الجنة . .

فانتبهوا جميعا إلى من سيدخل ، فإذا هو رجل عادى مبتسم

لم يلحظوا فيه أى شيئ غير عادى يدل على أنه من أهل الجنة

فقرر أحد الصحابة أن يعرف سر هذا الرجل

فذهب إلى بيته و طلب منه أن يبيت عنده عدة أيام ، فوافق الرجل

و ظل الصحابى يراقب الرجل طوال أيام فى بيته فى كل أحواله و سلوكه و تصرفاته

فوجد أنه ليس كثير الصلاة و ليس كثير الصيام و ليس كثير الإستغفار

وجده عاديــا جـــــدا  !!

و سأل نفسه : كيف يكون هذا الرجل من أهل الجنة و هو يعيش هكذا معنا على الأرض ؟

ثم سأله : ماذا تفعل يا رجل فى حياتك غير الذى رأيت ؟

فقال الرجل : لا شيئ سوى ما ترى

لكننى عندما أذهب إلى النوم لا يكون فى صدرى ( غلا ) لأحد من الناس . . !!

يا سبحان الله !! هذه الصفة فقط جعلته أو دلت على أنه من أهل الجنة !!

هذا ما قصده النبى من حديثه لأصحابه

و هذا هو ما قاله الله فى كتابه العزيز

قال الله : " و نزعنا ما فى صدورهم من غل "

(آية 43 سورة الأعراف + آية 47 سورة الحجر)

أى يوم دخول المؤمنين الجنة

فجميع أهل الجنة ليس فى صدورهم "غل"

و من أهل الأرض من هم هكذا بطبيعتهم ليس فى صدورهم "غل" لأحد

فهم من أصحاب الجنة الطيبين برغم أنهم مايزالون على الأرض

و هم كثير بيننا لو بحثت عنهم و دققت ستجدهم كثير

فلو صادفتهم أعنهم على حياتهم و آزرهم و أحبهم و ناصرهم و دافع عنهم

لأن ذلك دليل على (الحب) و دليل على قلب طيب و صدر طيب

فغياب الغل من الصدر هو دليل على وجود بذور الحب فى القلب

فهذا قلب محب

لأنه لم يستطع أن يكره و لم يفهم حتى كيف يكره و لم يقو أن يكره !!

إن مشاعر (الغل) أو (الكره) مشاعر صعبة جدا ، وقاسية جدا لو تملكت أى إنسان

فهى ترهقه إرهاقا شديدا قبل أن تؤذى غيره . . تعذب صاحبها بقوة

فلا ينام فى سلام . . و لا يهنأ بجمال و عذوبة الـسلام . .

إن كنت قلبا محبا فسوف يقرضك الله قطعا من الجنة تعيش فيها على الأرض

طوال عمرك . . و فى أيام معينة سوف تلحظ ذلك و سوف تكتشف ذلك

فى أيام معينة . . أيام فارقة . . أيام مضيئة منيرة . . تشير إليك بأنك بخير

و القلب المحب هو قلب محب فى جميع الأحوال

قلب محب لأهله . . هذا أولهم

و قلب محب لغيره من غير أهله . . فهذا دليل أقوى

و قلب محب للناس جميعا . . و هذا تأكيد نهائى على أنه من أهل الجنة

إن ذلك بشهادة من الله و رسوله

صلى الله عليه و سلم

= = = = = = =

= = = =

= =

=

9          12           2009            9:30 am             Wed.

=========================================================

الأنس فى الدنيا إن كنت تظنه كاملا يأتى بأحد من الناس

فسوف يأتيك يوم جميل و عظيم تعلم فيه أنه حتى أنسنا فى الدنيا يأتى بالله . . فقط

أما أنسك بالناس فهو نتاج و محصلة أنسك بالله . . تلك حقيقة نابعة من الحق وفيها سعادة عظمى

29                                12                                 2009

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

حاكم الدنيــا هـو اللــه و ليس الناس

صانع الأمور و الأحوال و المواقف هو الله و ليس الناس

لذا أمتثل لله و أستسلم لله

و لا أحارب الناس لتحقيق نصر أو لرد حق

بل إنى أستسلم لله و أســامح النـــاس

فإن صفعنى الله بأيدى النــاس

فــلا أرد الصفعة للناس

بل أستسلم لله و أعتــذر لله

إن صفعنى الله فهو حب و رفق كحبيب يعلمنى و يرشدنى و يخشى على

و إن الله إن صفعنى فهو سيرحمنى أكثر بكثير من أى إنسان فى الدنيـــا

ســيرحمنى الله حتى إن لم يرحمنى من كان يدا لصفعى !!

الله سيرحمنى

و أنــا أســـامح النـــــاس

فلا أستطيع أن أهرب من حبى لله . . فالله هو الحب و الحب من الله

و الحب هــو  رحمة  أولا و أخير . . الحب  رحمة  فى أساسه و صفته و حاله

تقول الآية فى قرآن الله : " فصبر جميل "

إن كل الصبر جميل مادام هو لوجه الله و إمتثالا لقدر الله و وقارا للــه

فإنى أستسلم لله أو هو إســــــلام لله

و أعتذر لله أو هو إســتغفار لله

و أشكر الله . . فالحمد لله . . الحمد لله

11                              12                               2009                          8:20 ص

===========================================================================

عندما تستلف مالا فأنت تستلف من المستقبل . . !!؟؟

فأنت تطلب مالا من إنسان على أنك سترده إليه غدا

و غدا سيأتيك مالا فترده إلى ذلك الإنسان

فكأنك تستلف من مالك الذى سيأتيك غدا . . !؟

يعنى تستلف من المستقبل . . مستقبلك . . !

و كلمة "سلف" فى اللغة العربية الجميلة تفيد الماضى و تفيد ( الذى سبق ) . .

و معناها أن الإنسان الذى أقرضك مالا فهو قد سبق بما أعطاك من ماله وصول مالك أنت إليك . . !!؟

فهو (سلف) يعنى (سبق)

فهذا الإنسان الذى تسابق إليك قبل وصول خير الله لك

فهو يحبــــــــــك

فكأنه يشاركك (ظنك) الخير بأن الله سيعطيك ثم تعطيه

و هذه المشاركة هى حــــب . .

حــب لك و حــب لله و أمل أكيد بالخير من الله . .  لك و له . .

إن كل شيئ فى الدنيا فيه (الله) هو شيئ جميل و شيئ باق و شيئ أصيل و رائــــع

و طيــــــب

15                12                 2009                    11:44 ص الثلاثاء

الحمد لله . .  فى    27/12/2009     3:50 عصر الأحد . . شـــــــــــــــكرا

===============================================================

19           1            2010           10:20 ص الثلاثاء

قال لها :

إن كان حبك و سؤالك عنى هو صدقة

فلماذا أتبعت صدقاتك بالأذى !؟

ألم تعلم بأن الله يقول فى كتابه العزيز :

" يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن و الأذى "    264 البقرة

لقد كانت صدقاتك عندى معانى عظيمة

كنت تقدمينها لى فى كل وقت

كانت عندى عظيمة و كبيرة و عزيزة و غالية و باقية

سؤالك عنى . . لهفتك على أخبارى . . فرحتك بنجاحى . . تشجيعك لى

إيمانك بشخصى . . سعادتك بصدقى . .

فلماذا أتبعت ذلك بأذى !؟

فى كتاب الله الكريم . . أن الأذى لا يأتى إلا إذا سبقه ( المن ) !!

هذا كلام الله . . قال المن و الأذى و لم يقل الأذى و المن !!

فلماذا شعرت ( بالمن ) علي و أنت تقدمين لى صدقاتك

إذن   لم يكن الحب حبــا !؟

هل كان منا ؟

هل كان حسابات ؟

هل كان " أعطيته فماذا سيعطينى " ؟

فالمن هو أن تستكثر نفسك ما تعطى من نفسك !!

لم يكن ذلك حبــا . . كان منا تولد عنه أذى !!

حتى آذيتنى فى شعورى

آذيتنى فى إحساسى

آذيت معانى كانت مستقرة فى قلبى

آذيتنى لكنك لم تضرينى !!

يقول الله فى كتابه العزيز :

" لن يضروكم إلا أذى " !!   111 آل عمران

نعم

أنت آذيت أجمل معنى موجود لك عند إنسان

آذيت حبا لك

آذيت حبــا فيك

آذيت رصيد لك عند أحد من الناس

 

إن " الضار " هو الله . . كما أنه هو " النافع "

و الأذى لا يأتى من الله  بل يأتى من الناس

و الله لا يضر مؤمنا و لا يضر صادقا . . حتى لو أخطأ !!

لكن الأذى يأتى كثيرا و مكررا من الناس

فلماذا . . ؟

لماذا تبعت صدقاتك بالمن و الأذى !!؟

فالصدقة ليست صدقة . . !

و الحب لم يكن حبــــا . . !

 

19           1            2010           10:20 ص الثلاثاء

------------------------------------------------------

----------------------------------------

---------------

----------------------------------------

أشكر الله أن جعلك مظلوما و لم يجعلك ظالما . . فالحمد لله

فالمظلوم ينعم دائما بحب الله لأنه صبر و تحمل و سلم لله

الله يرضى قلبه و يجعل له ودا . . و يكون فى أعين الله و نظره

فتلك سعادة أخرى . .

---------------

-----

===================================

فى    16   1     2010    السبت   2 ظهرا

من الظلم المتفشى فى حياتنا

أن نغفر لأحدنا و لا نغفر للآخر !!؟

هذا ما نفعله مع المرأة !!

لا نغفر لها أخطاءها و نغفر للرجل كل أخطاءه !!!

هـــذا هــو الظلم بعينه المتفشى فينا !!

فلو أخطأت إمرأة أو فتاة فإن الناس تنهال عليها ذبحا !!

و لو أخطأ الرجل فإن الناس تلتمس له عشرات الأعذار !!

مع أن الخطأ عند الله واحد . . لا يفرق بين رجل و إمرأة

الله خلقنا نخطئ لكى نتعلم

خلقنا الله و خلق معنا كل أخطاءنا

لكى نتعلم و ليس لكى نذبح !!؟

و لن نتعلم جميعنا حتى يزول الظلم الذى مازال يسكن فينا !!

الظلم الذى يفرق و يكيل بمكيالين !!

====================================

فى             21                  12                2009

 أنـا مع اللـه لا أخسـر أبــدا . . و لا أنــت
. . . With ALLAH , I'm never a loser . . neither are you
===================================================

=
=
=
=
=
=

أنا ابن البهجة و الدهـشة
فالبهجة هى تفاؤلى المتواصل . . و هى ظنى بالحياة فأعطته لى
و الدهشة هى عقلى الذى يتعلم عن طريقها

=
=
=
التغيـيـــر هو السمة الأولى فى حيـــاتنا
عبارة سهلة لكن إدراك تفاصيلها صعب المنال

=
=
=
الدنيـــا وقت و وقت قبل أن تكون شخص و شخص
فإن غاب عنك شخص فاعلم أنه الوقت
و إن أسعدك إنسان فاعلم أنه الوقت
و إن أحزنك إنسان فاعلم أنه الوقت
و إن عاد الغائب فاعلم أنه الوقت
إنهـــا مســـــألة وقــت !؟
تعالوا معا نتحد على الدنيـــــــــــــــــــــــــــــا !!؟
=
=
=
لكل منا تاريخ عند الآخر لم يكتبه أحدهما
=
=
=
الحـب يصلح أساسا لكل شيئ فى الحيــاة
و هو العنصر الوحيد لـذلك

=
=
=
الصدق يعيش و يعود إليك
مهما بدى لك غير ذلك . . فالدنيـا تحميــه

=
=
=
تدرك المرأة مبكرا أنها مستهدفة من الرجال
تلك سمة جوهرية فى تكوينها
و ذلك إختلاف أساسى بينها و بين الرجل
إنه أحد مفاتيح معرفتها . . لمن أراد

=
=
=
إذا بدأ ظلما منك فاعلم أنك قد صنعت قنبلة إنشطارية
=
=
=
إحتار الناس فى أن الدنيا حظ والا شطارة !؟     أقول لهم
الدنيــا حظ أولا . ثم ثانيا فهى حظ . وهى حظ أيضا ثالثا
أما الشطارة فهى الحظ الرابـع . . !؟

=
=
=
الحب هو إستيلاء على قلبك
فهل إن غاب الحب أنت تستولى على القلوب !؟
قد يحدث ذلك مع رجال أو نساء
=
=
=
الصداع و الصراع . . !؟
وزن واحد لكلمتان . . الأولى دليل على الثانية
و الإثنان دليل على أننا أجزاء فى داخلنا !؟

=
=
=
الكتابة و سيلة لتوسيع دائرة المعرفة بك
و توسيع معرفتك بنفسك و إكتشاف العقل أساسا
=
=
=
الغيرة شعور مزعج لطرف
و هى ليست حق للطرف الآخر
و مع ذلك فهى موجودة عند الجميع
=
=
=
المرأة الأفضل هى المرأة المحبوسة داخل إحترامها
أما الرجل فى الغالب فهو غير محبوس
أمامه الدنيا يصول فيها و يجول
لكن المرأة تبقى هى إشارة خضراء إلى الصلاح

هذا هو المفروض و هو أصل الموضوع !؟

=
=
=
قطة . . قالوا لها يا مشمش . . كشرت و زعلت !؟
ثم قالوا لها يا أطؤطه . . فابتسمت و حضنت !؟
حتى القطة !!؟    الأنثى هى الأنثى . . تحب أنوثتها
و هو سر من أسرار جمالها . . !؟

=
=
=
جمال المرأة عند الرجل هو سرها
و جمال الرجل عند المرأة هو حفظه لسرها
أما جمال الدنيا فهو نافذة الحب تنظر منها لكل شيئ
فهل عندك تلك النافذة !؟ و هل تـــــدوم !؟
هذا يتوقف على من أحبــبت

=
=
=
وقتك السعيد يبدأ من صدرك
و أيامك الجميلة تظهر فى روحك أولا
فانشراح صـدرك هو إشارة على إنفتاح زمـنك

=
=
=
كثير من الرجال و من الشباب فى العالم
إختزل صفاته و إمكانياته و مميزاته
إلى أعضاءه الجنسية . . فقط !!؟
فأصبح لا يهمه باقى صفاته الرائعة !؟
قوته . طاقته على الحنان . قدرته على الرعاية . جماله
باختصار تحول الحب عنده إلى رغبة جنسية !؟
هذا اسمه "إختـــزال" مجحف !!؟؟
=
=
=
=
 

أيضا  

فى             21                  12                2009

 إعلم أن
حب المرأة هو ماترجوه من الحياة . . 
حنانا و احتواء و اكتفاء و رضا . .
إن كنت من السعداء فحاول أن تحصل على حنانها
حاول أن تستخرجه منها ، أن تعرفها عليه و أن تستمتع به
فسوف يكفيك عن كل ماتطلب
بل هو سوف يعينك على كل ما تتمنى من حياتك . .
 إن المرأة يا صديقى كم عظيم من الشعور و حجم هائل من العطاء
فحاول أن تستخرجه لها و لك . .
 بأن تحبها هى نفسها . . شخصها قبل جسمها و روحها قبل جمالها
فهى إنسان يملك مالا تملكه !!
فلديها حس عال بوقع الحياة و نبض إرادتها !!
أنت لست مثلها فى ذلك ، و أنت بحاجة كبيرة إلى ذلك . . !!
 أن تعرف فى وجهها و فى بسمتها و فى نظرة عينيها كم ترضى عنك حياتك . . !!
إن كنت ذو حظ عظيم فى الدنيا فقد تلتقى بمن تحبك
لتثبت لك أن الحياة تحبك و أن أيامك سعيدة بك . . 
فقط عندما تحبك من تعلم ماهو الحب و من فى أعماقها و كيانها بذور الحب . .
المرأة لا تريد شيئا سوى ذلك . . الحب . . أما أنت فتريد اشياء أخرى !!
و قد يمر عمرك كله قبل أن تعلم أن ما أردته كان خطأ كبيرا !!
فأنت غالبا لا تعرف ماذا تريد !؟
عندها البذرة أساسا و أصلا . . 
و هى تحتاجك حتما لكى تنمى بذرتها و تكبر و تزهر . .
 فقط برعايتك لها و حبك لها بداية ونهاية . .
 ثم ما أروع أن ترى بنفسك مع ايام العمر كم زهور المرأة جميلة
ليس أعذب منها ولا أجمل فى أى حياة لكائن على الأرض . . 
إنه الحب يا عزيزى بذرتها و رعايتك . . 
فزهور الحب تنمو بالحب و تزهر بالحب
لتصبح زهرة تفوح رائحتها على أيامنا
و ليس أجمل ولا أعظم ممن قال عن صاحبة تلك البذور
أنها زهرة الحياة الدنيا . .
و القائل هو اللــــــــــــــــــه . . 

============================
=============================
=============
======
===
أنا نصير النساء أكثر من كونى نصيرا للرجال !؟
لا أدرى لماذا !؟
أهو حب !؟ أم هو ميل للحق و للجانب الأضعف !!؟
إن المــرأة إن كانت هى الأضعف فهى الأجمــل !!؟
و أنا أتوجه لكل ماهو جميل بطبيعية و تلقائية !؟
أما الأقوياء فأنا لا أميل إليهم
و لا يستهوينى الأقوياء و لا القوة
فالله هو القوى . . فقط !؟
إذن نبقى مع الجمـــال !؟
قال عنها الله أنها ( زهــرة ) !؟
هل يوجد فى الدنيا ماهو أجمل من الزهرة !؟
كل البشر و حتى الرجال يقفون أمام الزهرة
و يقولون    الله !؟
يحاول لمسها أو شمها
برقة و حيــاء
لأنه يخاف عليها من فرط رقتها
فيصيبه الحيـــاء الذى هو منها أصــلا . . من المرأة !؟
رجل ذو حيــاء ؟؟  نــادرون !!؟؟
مع أن نبينا و رسولنا قال
أجمل شيئ فيك يا إنسان هو الحيــاء !؟
وهو عند المــرأة طبيعى !؟
لا تتكلفه !؟
أودعه الله فيها
و طلب من الرجل عن طريق رسوله أن ينال منه قدرا !!؟

أنا نصير المرأة و النساء
حبها فى أعماقى منذ طفولتى !؟
هذا عجيب  و الله !؟
لكنه دليل برائتى أيضا !؟
فى حبى لها
فقد كنت طفلا !؟

و لما كبرت فهمت و رأيت
إن المـرأة هى الأجمل
بل هى الجمال فى كل الدنيـــا !؟
منها و من وجودهــا بدأ الجمال . . و بدأ الحب
حتى آدم فى الجنة أحس برغم حلاوة الجنة أنه وحيــد !؟
فسأل خالقه و خالق كل شيئ
أن يهبه ذلك الجمــــــال !؟
المــــــرأة . . !؟
إنها هى الجمــال
حتى و أنت فى الجنــة !!؟

لكن عالم الرجل . . الأقوياء
خرب ذلك الجمــال
خربـوا  المـرأة . . !؟

لكنى مازلت أحبها لايزول منى حبها
لأنى أعلم و أعرف
أنها بريئة
مظلومة !؟
و أنها هى دائما  الأجمــل
--------------------------------------
24/4/2009
5:10 مساء الجمعة

-------------------------------

إضافة فى مسألة
قوة الرجل و ضعف المرأة !!؟

المرأة أقوى من الرجل
لأن القوة هى قوة الإرادة
فالمرأة تملك منها الكثير
قوة إرادتها أكثر من الرجل ربما بمئة مرة !؟
فهى قادرة على أن تصبر
و الرجل لا يقدر على ذلك مثلها
إلا قليل منهم

فإن قلت لى أن الرجل أقوى بالعضلات
أقول لك إن الحمار أقوى منك فى ذلك !؟
المسألة ليست عضلات !؟

لنا بقية !؟

====================================================================

بشرى إلى الطماعين !!

إلى كل من يحب حلاوة الدنيا و متعها و جمالها  . . و أنا منهم !!

الله تعهد بأن يعطيك حلاوة الدنيا و متعتها و تذوق جمالها . . و أنت مازلت فيها

فلو كنت من " الطماعين " الذين يطلبون دائما المزيد من حلاوة الدنيا فإن الله يعطيك ما تطمع إليه من زيادة

لكنه سبحانه وضع لذلك شرطا !!

إن إستطعت تنفيذه فسوف يكون لك فى الدنيا تذوق و إستمتاع بحلاوتها طوال عمرك

تذوق و إستمتاع بمعنى لذة و لذات كثيرة مما أوجده الله فيها

من مال أو حب أو حتى جنس أو سيارات أو زينة و ملابس و شأن و مركز و فضل و خير كثير

أما الشرط فهو ألا تخطئ مع الله ، و إن أخطأت أن تسارع إلى تراجع و إستغفار و توبة

فإن وجدت نفسك فى متعة من متع الدنيا و أنت على خطأ مع الله

فاعلم أن تلك المتعة ستنقلب عليك غما و هما و خسارة وفقا لمكر الله و صبر الله . . فى الدنيا

لكنك إن إنتظرت "المتعة" و "التمتع" من الله فى الدنيا فسوف يمتعك بها فورا من لحظة صفاء نيتك معه

سيمتعك بنفس الذى كنت تطلب و تأمل و تتمنى . . !!  هو هو نفس النوع !! لأنه هو عارف إنت عايز إيه !!

لكنه يريد منك أن تشترى عهد الله أولا . . لأن الأمر ليس سداح مداح !!

فالله يفعل فى دنياه و فى خلقه ما يشاء . . فهو المالك !!

مالك أمرك و مالك أمر الدنيـــا

أما الذى يحدث فإن الناس تستعجل !! و عند أول فرصه يمد إيده و ياخد !!!!؟؟؟

دون تفكير و دون تقدير . . عقله ذهب عندما وجد فرصة للمتعة !!!

فينسى فورا من صنع تلك المتعة و من نظم حصول الناس عليها حتى لا يبغى أحد على أحد

فالناس كثيرة كثيرة و ماتريده أنت يريده غيرك كثير . . ستضيع الحقوق و سينقلب كل شيئ فيصبح رب الناس هو هواهم !!

سيبجور بعضنا على بعض و سيعم الفساد فى الأرض بما كسبت أيدى الناس

و أيضا ستنقلب عليك المتعة غما و هما و خسارة . . فورا بعد تمام صنع الله لمكره و إنتهاء توقيت صبره !!

و هذه هى النقطة المهمة !! متعة تنقلب غما و هما و حزنا و خسارة !! يعنى مصيبة !!

يعنى حياتك تتحول دون أن تدرى إلى سلسلة مصائب !!

لكن الله يعطيك نفس المتعة بطريقته هو . . خيرا و جمالا و فضلا و بقاء و هناء و لذة و سعادة

و فى الدنيــــــــــــــــــــــا !!

فقط إصبر و إنتظر !!

قال الله :

بسم الله الرحمن الرحيم

" و أن إستغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى و يؤت كل ذى فضل فضله . . "

صدق الله العظيم

حتى فضلك فى الدنيا فى أى شيئ يحفظه لك الله و لا يضيعه أبـــدا . . تلك متعة الدنيــــا

و كلما كنت طماعا تريد أكثر و أكثر فاقترب أكثر و أكثر من الله و اطلب منه يعطيك على قدر قربك . . و اصبر و انتظر !!

فهو الكريـــــم الرحيم  كما أنه هو العزيز الحكيم . .

=======================================================

23        12         2009       10:30 م  الأربعاء

------------------------------------------------------------------------

آيــــة يــوم جميــــــل    26     12     2009    دخلت الزهرة الجــدى فى موقع جديد


-----------------------------------------