النظرية الفلكية

Astrology Theory

ماهى و على ماذا تستند !؟

ماهى الفكرة !؟

إن فهمها و إدراكها متعلق مباشرة بالكون الفيزيائى
الذى نعيش فيه

و هى ببساطة تربط بين ذلك الكون الفيزيائى
و بين وجودنا كمعنى و مشاعر و إحساس

إنها تتصل مباشرة بخالقنا
مدبر الحيـــاة 
على الأرض خاصة

فهى تصف لنا الميكانيكة التى تقبع من وراء شعورنا !؟
فتصبح حركتنا هى فى الزمان قبل أن تكون فى المكان !؟

قد تكون غريبة عجيبة
لكنها الحقيقة . . !؟
------------------------------------------------------ 
 
 
كل شيئ فى حياتنا يقع تحت التحكم و الإدارة من نظام كونى مسبق
و بالطبع هذا النظام هو من إنشاء من خلق كل شيئ
هذا النظام الكونى ليس معنيا فقط بالأجسام المادية التى تدور و تتحرك فى قالب محكم
بل هو معنى بالدرجة الأهم بمشاعرنا و مواقفنا و إحساسنا و أحداثنا و إرادتنا
و كل ما يدور فينا وبنا
و هذا أمرا  أزليا حادثا و حاصلا فينا قبل أن نفهم . . و بعد أن نفهم !؟
و سواء فهمنا و علمنا أم لم نفهم ولم نعلم . . !!؟
فهو بحق كأنه "مسرح" أراد خالق الخلق أن يعرض عليه ما أنتجه و ما ألفه و ما أبدعه
و إن سألت نفسك عن "الغاية" فاذهب مباشرة إلى ما وصلنا من الدين الحق
فهى رسالة مباشرة ممن أبدع حياتنا و وجودنا و أرضنا
هى تشرح كل شيئ . . لمن يفهم !!؟

ونحن هنا لن نبحث فى الغاية بقدر ما نبحث فى (الكيفية) !؟
و فى تلك "الكيفية" سنعرف ماهى حقيقة مشاعرنا !؟
و ماهى حقيقة مواقفنا !
و ماهى حقيقة علومنا !؟
و عندما نصل إلى كشف و فهم "الكيفية" التى تعمل فينا
فلن نجدها كعلم من العلوم مطلقا !!؟
و إنما هى شيئ آخر !؟
فقد تكون " معرفة" وليست "علما" كما نتداوله فى المعامل
والفرق كبير بين المعرفة و العلم . . !!؟
علمنا محدود مرهون بما نراه بالعين القابلة للإنخداع
أما معرفتنا فهى ليست مرهونة بما تراه أعيننا
بل هى واقعة فى مجال آخر يمكننا تسميته "البصيرة" . . !؟
لكن لو قمنا بتتبع و مراقبة تلك "الكيفية" عن طريق علومنا
التى نشأت فى المعامل فسوف تتضح لنا جلية ظاهرة مكشوفة !!؟
وهنا أتحدث عرضيا . . بأن علومنا تكونت أصلا عن طريق المراقبة و الملاحظة
ثم تم إكتشاف القاعدة بعد القاعدة
ثم دونت تلك القواعد حتى أصبحت علما
و كل علومنا الفيزيائية و المادية هى بارعة و دقيقة فعلا
بعكس كل علومنا المعنية بنا نحن كبشر !!؟
فتلك العلوم تتأرجح و تتذبذب و تتهاوى مع الوقت و إختبار الزمن لها
مثل الفلسفة و علوم الإجتماع و النفس
و جميع العلوم الإنسانية التى تدرس الإنسان نفسه
!
!
؟

هنـــــاك بقيــــة
ثـــــروت محجــوب
----------------------------
ينايـر 2009

 
 
 
 
علم الفلك شريك أساسى فى علوم المستقبل
 
رغم أنف الرافضين
 
و رغم أنف الجاهلين به
 
فعلوم المستقبل جميعها سوف يتم تأسيسها من جديد
 
فلكيــــــا . . !؟
 
لابد أن يدخل علم الفلك شريك فى كل علومنا
و خاصة علوم الإنسان
و حتى يتم ذلك فعلمنا ناقص و معلوماتنا مبتورة !!؟
فالآن فى وقتنا الحالى و عصرنا الحديث
تسخر منا (
القاعدة) . . تسخر منا و تراوغنا !!؟
فأقول لأى عالم مرموق مبدع عبقرى
هل تستطيع أن تعرف لماذا قتل سفاح ضحاياه !!؟
هل تستطيع أن تعرف لماذا إنحرف شاب نشأ فى بيت طيب !!؟
هل تستطيع أن تعرف لماذا لم ينحرف إنسان نشأ فى أسرة مفككة !؟
هل تستطيع أن تعرف لماذا دخل رجلا السجن عدة مرات !؟
هل تستطيع أن تعرف لماذا نجح و اشتهر إنسان محدود الذكاء !؟
هل تعرف لماذا لم ينجح إنسان رائع الموهبة !؟
هل تستطيع أن تعرف لماذا أصاب شخصا الجنون !؟
هل تعرف لماذا هذا ناجح و آخر فاشل و متعثر فى كل حياته !؟
لا يمكن أن تعرف معرفة صحيحة و حقيقية !؟
لأننا لن نستطيع إكتشاف (
القاعدة) !!؟
التى تجمع كل تلك الحالات و تكشفها و تصفها
إلا فى وجود و بمشاركة علم الفلك . . المحترم !!؟
بدونه لا . . لا  نهائية لا فصال فيها ولا شك !!؟
فهو ببساطة إدخال عامل الزمن فى الموضوع !!؟
إدخال عامل الزمن فى أى مسألة !!؟
ستأتيك الإجابة واضحة ساطعة
معينة لك و معينة لكل علومنـــا التى تدرســـــنا !!؟

هذا الكلام . . كلام قديم تم نشره فى مجلة اليقظة عام 1994
و كتبته قبلها بسنوات !!؟

هذا الكلام هو رغما عن أى عقل رافض هو كلام
بكرة
!!؟
هو علوم المستقبل القادم . . الغريب العجيب !!؟

رغما عن أى عقل مظلم . . تائه حائر ساذج متغطرس !!؟؟
غبــــاء هو بكل المقاييس !!؟
أن تعرف الفلك ثم لا تفهم أنه أساس كل الحوادث !!؟

و أنا أعذركم حتى يتم لكم إطلاع صحيح عليه
على علم الفلك . . الأسترولوجى !!؟

لنا بقية لتوضيح كل شيئ أكثر
من الأرض حتى السماء . . التى نحن منها نازلون أصلا !!؟

ثروت محجوب
2/7/2009
11 مساء الخميس

==============